Online free courses with KHALEEJIS

الدورات التدريبية والموارد التعليمية

ما هي استراتيجيات التداول؟

عند التداول في الأسواق المالية العالمية، يكلف المتداول بإتخاذ قرار بشأن شراء أو بيع أداة مالية، أو البقاء على جانب السوق. الأدوات المتاحة للمتداولين تجعل هذه القرارات واسعة و متنوعة و يتم وضعها في استراتيجيات التداول المختلفة، و يمكن أن تشمل كل شيء من تحليل إعلانات الأخبار أو أساسيات شركة ما، و تحديد الشذوذ الإحصائي باستخدام البيانات التاريخية، أو ببساطة باستخدام التحليل الفني لدراسة السلوك السابق للمشاركين في السوق باستخدام مخططات الرسوم البيانية.

تُستخدم اقوى و انجح استراتيجيات التداول لتبسيط عملية تحليل هذه المعلومات عن طريق إنشاء مجموعة من القواعد، أو المنهجية، لاتخاذ قرار التداول. بعد كل شيء، فإن الكم الهائل من تقنيات التداول و الأساليب لوضع استراتيجية تداول ناجحة يمكن أن تكون ساحقة لأي متداول، بغض النظر عن مقدار الخبرة لديهم.

قد تتضمن مكونات إستراتيجية تداول ناجحة عملية تدريجية في التحقق من الإعلانات الإخبارية الأساسية، و الصورة الكبيرة للسوق و نظرة عن المدى القريب لاتجاه السوق، و مؤشرات التداول المعينة يمكن أن تساعد في قرارات الشراء و البيع، و قواعد في حجم التداول، و إدارة المخاطر الشاملة للمحفظة الاستثمارية. تختلف المكونات الفردية وفقاً لأنواع استراتيجيات التداول و الأسلوب الذي يستخدمه المتداول، كما ستكتشف في الأمثلة التي سنذكرها عن انجح استراتيجيات التداول في هذا المقال

قبل أن ننظر إلى بعض أنواع الاستراتيجيات المختلفة التي يمكنك استخدامها، قد تفكر في ما هي الأسواق الأفضل لتطبيق استراتيجيات التداول عليها. نظرًا لأن اي استراتيجية تداول ناجحة هي عبارة عن مجموعة من القواعد و الشروط التي تساعدك في اتخاذ قرار تداولاتك، يمكن تخصيص كل إستراتيجية تداول حسب السوق المحدد الذي يتم تداوله.

لهذا السبب يختار العديد من المتداولين استخدام استراتيجيات التداول في مجموعة واسعة من الأسواق بما في ذلك:

  • الفوركس
  • الاسهم
  • السلع
  • المؤشرات العالمية
  • العملات الرقمية

على الرغم من وجود العديد من المنتجات المالية التي يمكن استخدامها للتداول في هذه الأسواق، إلا أن إحدى الطرق الأكثر شيوعاً هي تداول العقود مقابل الفروقات، أو عقود الفروقات. باستخدام وسيلة عقود الفروقات، يمكن هذه يمكن المتداولين المضاربة على ارتفاع و انخفاض الأسعار دون امتلاك الأصول الأساسية. هناك أيضاً بعض المزايا الأخرى مثل:

  • الرافعة المالية – يمكن للعميل بالتجزئة تداول الصفقات حتى ثلاثين مرة من إيداعه. يمكن للمتداول الذي تم تصنيفه كعميل محترف أن يتداول في مراكز تصل إلى خمسمائة ضعف رصيده.
  • التداول في أي اتجاه – قم بالشراء أو البيع في السوق من أجل التداول من خلال ظروف السوق المختلفة والمتغيرة باستمرار.
  • الوصول إلى البورصات العالمية – تداول سوق الفوركس و سوق الأسهم العالمية و السلع و مؤشرات أكبر البورصات العالمية.

يمكن ان تكون انجح استراتيجيات التداول متعددة في الأساليب و الأشكال حسب الأسواق و الغايات المختلفة, بحيث يمكنك الإختيار من بين استراتيجيات التداول المتاحة لك حسب أهدافك المرجوة. في حين أن عدد أساليب الاستراتيجيات قد يبدو مخيفاً، إلا أنه أحد الأسباب التي تجعل الأفراد من جميع مناحي الحياة يشاركون في الأسواق المالية – عادة ما يكون هناك شيء للجميع!

سواء أكان التداول قصير الأجل أم التداول طويل الأجل أم الاستثمار ، فإن معظم التقنيات والأساليب ستندرج في الأنواع التالية من أساليب الإستراتيجية:

1. استراتيجيات التداول اليومي

التداول اليومي هو أسلوب يقوم فيه المتداولون بشراء و بيع أوراق مالية مختلفة في نفس يوم التداول، و غالبًا ما يخرجون من الصفقة في نهاية اليوم. في الواقع، من النادر أن يحتفظ المتداولون اليوميون النشطون بصفقاتهم طوال الليل، ناهيك عن عدة أيام. الأطر الزمنية الأكثر شيوعاً في استراتيجيات التداول اليومي هي الرسوم البيانية لأربع ساعات و ساعة و ثلاثين دقيقة و خمس عشرة دقيقة.

ينجذب العديد من المتداولين الجدد إلى التداول اليومي حيث يتم إغراءهم بإمكانية إجراء صفقات مربحة عدة مرات، في يوم واحد فقط. في حين أن التداول اليومي يمكن أن يكون مربحًا بالتأكيد، إلا أنه يعتبر أيضاً الأكثر صعوبة في السيطرة و يمكن أن يؤدي إلى خسائر كبيرة لغير المدربين تدريباً كافياً. في الواقع، ليس من المستحسن أن يتخذ الواحد منّا قرارات مالية متعددة ذات مخاطر في فترة زمنية قصيرة، ما لم يكن لدى المتداول الإمكانات اللازمة و قد خضع للتدريب و التكيف بشكل كبير.

كيف تصنع افضل استراتيجية للتداول اليومي

على الرغم من أن التداول اليومي يمثل تحديًا ، إلا أنه من الممكن تعلم تقنيات التداول اليومي و ممارسة استراتيجيات التداول اليومي حتى يتم إتقانها. سواء كان تداول الأسهم اليومي أو تداول العملات الأجنبية اليومي، هناك بعض العناصر الرئيسية لصياغة افضل استراتيجية تداول يومي ناجحة، مثل:

  1. ما هي الأسواق التي سوف تتاجر بها؟ يركز الكثيرون على التداول اليومي للأسهم، و لكن يمكن استخدام تقنيات التداول اليومي في أي سوق رئيسي أخر. نظراً لأن المتداولين الوميين يأخذون العديد من التداولات لحركات الأسعار قصيرة الأجل، فإن إختيار الأسواق التي تقدم عمولات منخفضة و فوارق أسعار صغيرة أمر ضروري.
  2. ما الإطار الزمني الذي سوف تركز عليه؟ هناك عدة أطر زمنية للتداول اليومي للاختيار من بينها. اختر إطاراً زمنياً يناسب وقتك و عدم إنشغالك، حتى تتمكن من التعرف على كيفية تحرك السوق.
  3. ما الأدوات التي ستستخدمها للدخول والخروج من الصفقات؟ عند تعلم كيفية التداول اليومي، هناك كميات هائلة من مؤشرات التداول المتاحة لك. التركيز على واحد أو اثنين لإتقان كيف تعمل فعلاً.
  4. كم سوف تخاطر في الصفقات؟ تحديد حجم الصفقات و إدارة المخاطر مهمة جداً. لا ترغب في المخاطرة أكثر من اللازم لكل عملية تداول لأنه من المحتمل أن يكون لديك سلسلة من الصفقات الخاسرة في مرحلة ما من تجربتك في الأسواق.

مثال على استراتيجيات التداول اليومي

تداول يومي على يورو/دولار

إخلاء المسئولية: الرسوم البيانية للأدوات المالية الواردة في هذه المقالة هي لأغراض توضيحية و لا تشكل نصيحة استثمارية أو طلب شراء أو بيع أي أداة مالية مقدمة من Admiral Markets. الأداء في الماضي ليس بالضرورة أن يكون مؤشراً على الأداء في المستقبل.

يوضح الرسم البياني أعلاه سلوك السعر لسوق معين خلال فترة تداول مدتها يومين. من المهم جداً وجود استراتيجية تداول يومية، حيث يواجه المتداول اليوم الكثير من حركات الأسعار العشوائية التي تشكل ظروفاً و اتجاهات متعددة في السوق (حركة سعرية تصاعدية، هبوطية، جانبية). كل من هذه تتطلب استراتيجيات التداول اليومي المختلفة.

مؤشرات التداول، مثل متوسطات الحركة، شائعة للمتداولين اليوميين لأنها قد تكون مفيدة في التمييز بين ظروف السوق المتغيرة. دعنا نرسم متوسط حركة على نفس مخطط الأسعار على النحو الوارد أعلاه، كما يفعل المتداول اليومي.

تداول يومي على يورو/دولار

يمثل الخط الأزرق متوسطًا متحركًا لعشرين فترة لسعر الإغلاق للأعمدة العشرين السابقة. عند إنشاء استراتيجية تداول يومي، يمكن للمتداول استخدام هذا لإنشاء قاعدة أو شروط للتداول:

  • القاعدة 1: عندما يكون السعر أعلى من متوسط الحركة، ابحث فقط عن صفقات شراء.
  • القاعدة 2: عندما يكون السعر أقل من متوسط الحركة، ابحث فقط عن صفقات بيع.

يمكن أن تساعد هاتان القاعدتان البسيطتان في تبسيط و تركيز عملية اتخاذ القرار لمتداولي اليوم. يختلف عدد القواعد ضمن إستراتيجية تداول فعالة. في هذا المثال، ساعد متوسط الحركة في تصفية الاتجاه. و مع ذلك, لا تزال الى حاجة إلى شروط لتوقيت الدخول و الخروج، و كذلك تغيير حجم المخاطر و إدارة مخاطر الشاملة للمحفظة.

ستجد استراتيجيات تداول أكثر تفصيلاً عندما نغطي استراتيجيات التداول المحددة لتداول العملات الأجنبية والأسهم والسلع والمؤشرات بعد الانتهاء من دراسة الأنواع الستة الرئيسية لاستراتيجيات التداول، ضمن هذا القسم. الآن، دعونا نركز على ما هو التداول المتأرجح (Swing Trading) – النوع الثاني من انجح استراتيجيات التداول لهذا العام.

استراتيجية 50 نقطة في اليوم

تعزز هذه الإستراتيجية تحركات السوق المبكرة لبعض أزواج العملات عالية السيولة. يعد زوج العملات GBPUSD و EURUSD من أفضل العملات التي يتم تداولها باستخدام هذه الإستراتيجية المحددة. بعد إغلاق الشمعدان في تمام الساعة 7 صباحاً بتوقيت جرينتش، يضع المتداولون موقعين أو موقفين متعارضين. عندما يتم تنشيط واحد منهم عن طريق تحركات الأسعار، يتم إلغاء المركز الآخر تلقائيااً.

يتم تحديد هدف الربح عند 50 نقطة، و يتم وضع أمر وقف الخسارة في أي مكان بين 5 و 10 نقاط أعلى أو أسفل الشمعدان في تمام الساعة 7 صباحاً بتوقيت جرينتش، بعد تشكيله. يتم تنفيذ هذا لإدارة المخاطر. بعد تحديد هذه الشروط، يعود الأمر الآن إلى السوق لتولي الباقي. التداول اليومي و Scalping كلاهما استراتيجيات تداول قصيرة الأجل. و مع ذلك، تذكر أن الأجل القصير ينطوي على مخاطر أكبر، لذلك من الضروري ضمان إدارة فعالة للمخاطر.

2. استراتيجيات التداول المتأرجح

ما هو التداول المتأرجح (Swing Trading)؟

التداول المتأرجح هي طريقة يقوم المتداولون خلالها بشراء و بيع الأوراق المالية بغرض الاحتفاظ بها لعدة أيام، و في بعض الحالات، الأسابيع. غالباً ما يستخدم متداولو نظام (Swing Trading), و المعروفين أيضاً بإسم متداولي الاتجاه، الرسم البياني اليومي للدخول في تداولات تتماشى مع الاتجاه العام للسوق.

تستخدم بعض استراتيجيات التداول المتأرجح فقط التحليل الفني لمخطط الأسعار لاتخاذ قرارات التداول. و مع ذلك، من الشائع أن تستخدم استراتيجيات التداول المتأرجح أيضًا التحليل الأساسي، أو تحليل الإطار الزمني المتعدد، حيث يلزم توفير مزيد من التفاصيل للمساعدة في إجراء التداولات لعدة أيام أو أكثر.

استراتيجية تداول الفوركس الأسبوعي

في حين أن العديد من تجار الفوركس يفضلون التداول خلال اليوم، لأن تقلبات السوق توفر المزيد من الفرص للأرباح في الأطر الزمنية الأضيق، يمكن لاستراتيجيات تداول العملات الأجنبية الأسبوعية أن توفر المزيد من المرونة والاستقرار. توفر الشموع الأسبوعية معلومات شاملة عن السوق. أنه يحتوي على خمسة شموع يومية، والتغيرات التي تعكس اتجاهات السوق الفعلية. تعتمد استراتيجيات تداول العملات الأجنبية الأسبوعية على أحجام مراكز منخفضة وتجنب المخاطر المفرطة.

لهذه الاستراتيجية، سوف نستخدم مؤشر المتوسط المتحرك الأسي (EMA). يجب إغلاق الشمعة اليومية الأخيرة في الأسبوع السابق عند مستوى أعلى من قيمة EMA. الآن علينا أن نبحث عن اللحظة التي تم فيها كسر الحد الأقصى لمستوى الأسبوع السابق. بعد ذلك، يتم وضع أمر وقف شراء على شمعة H4 المغلقة، عند مستوى سعر المستوى المكسور.

يجب وضع وقف الخسارة عند أقرب نقطة، بين 50 و 105 نقطة. يتم أخذ القيمة القصوى السابقة للحسابات إذا كانت أقرب نقطة دنيا أقرب من 50 نقطة. هنا يتم أخذ نطاق الحركة الأسبوع الماضي كنطاق الربح.

مثال على استراتيجيات التداول المتأرجح

واحدة من أساليب التداول الأكثر شعبية للتداول المتأرجح هي استخدام مؤشرات التداول. هناك العديد من أنواع مؤشرات الميتاتريدر المختلفة في السوق و لديهم جميعاً إيجابيات و سلبيات. إذن ما هي أفضل المؤشرات للتداول المتأرجح؟ سيستخدم العديد من متداولي السوينج مؤشر الاستوكاستك أو مؤشر MACD أو مؤشر القوة النسبية (RSI) لتحديد استمرار السعر في الاتجاه أو الاتجاه المعاكس.

في نهاية المطاف، ستكون أفضل المؤشرات للتداول المتأرجح هي تلك المؤشرات التي اختبرتها و تمكّنت أن تتعرف عليها. دعونا نلقي نظرة على مثال على مخطط التداول المتأرجح:

استراتيجيات التداول المتأرجح - مثال

تحتوي معظم مخططات استراتيجيات التداول المتأرجح على ثلاثة مكونات:

  1. أشرطة الرسم البياني اليومية، أو الشموع اليابانية. هذا يعني أن كل شريط، أو شمعة، يمثل قيمة تداول ليوم واحد.
  2. فلتر الاتجاه. في الرسم البياني المثال أعلاه، يتم استخدام متوسط الحركة 50 كفلتر للإتجاه و يتم الإشارة إليه بواسطة الخط المتموج الأحمر الذي يتحرك عبر أشرطة/شموع الأسعار.
  3. مؤشر ذروة الشراء والبيع. في الرسم البياني في المثال أعلاه، يتم استخدام مؤشر ستوكاستيك المذبذب لتحديد حالات ذروة الشراء والبيع و يمكن إيجاده في أسفل المخطط.

نظراً لأن استراتيجية التداول الناجحة هي ببساطة منهجية للمساعدة في عملية اتخاذ القرارات للمتداول، يمكن وضع استراتيجية تداول باستخدام المكونات الثلاثة المذكورة أعلاه. فمثلاً:

  • القاعدة 1: عندما يتم تداول السعر فوق متوسط الحركة، لا تدخل إلا في صفقات شراء. عندما يتم تداول السوق دون متوسط الحركة، لا تدخل إلا في صفقات بيع.
  • القاعدة 2: لا تدخل في صفقة شراء طويلة إلا إذا كان مؤشر الاستوكاستك أقل من 20، حيث يمثل هذا منطقة ذروة البيع. فقط أدخل صفقة بيع إذا كان مؤشر ستوكاستيك المذبذب أعلى من 80، لأن هذا يمثل منطقة ذروة الشراء.

قد يؤدي استخدام هاتين القاعدتين الأساسيتين إلى تحديد المتداولين لمستويات الدخول في الصناديق الذهبية الموجودة في الرسم البياني أدناه:

انجح استراتيجيات التداول

يمكن أن تكون هذه القواعد البسيطة بمثابة نقطة انطلاق لمساعدة المتداول في التداول مع الاتجاه و توقيت دخوله في الصفقات. بالطبع، ستشمل استراتيجيات التداول المتأرجح المناسبة قواعد إضافية لمعالجة أنماط الشموع اليابانية المعينة، أو مستويات الدعم و المقاومة لسعر الدخول و وضع وقف الخسارة، بالإضافة إلى تحليل الإطار الزمني الأعلى لتحديد مستويات جني الأرباح – حيث يهدف المتداولون المتأرجحون إلى تعليق الصفقات لعدة أيام أو أكثر.

عند استخدام أفضل المؤشرات للتداول المتأرجح، يمكن أن يساعد ذلك في تنظيم منهجية ضمن إستراتيجية التداول الشاملة بحيث لا تُترَك تتساءل عما يخبرك به المؤشر بالفعل. التحضير هو مفتاح النجاح عند تداول الأسواق المالية.

3. استراتيجيات تداول الإحتفاظ

تداول الصفقات هو نمط يقوم فيه المتداولون بشراء و بيع الأوراق المالية بغرض الاحتفاظ بها لعدة أسابيع أو أشهر. يستخدم متداول الإحتفاظ عادةً مجموعة من الرسوم البيانية اليومية و الأسبوعية و الشهرية، إلى جانب نوع من التحليل الأساسي في قرارات التداول الخاصة بهم. في الأساس، يكون متداول الإحتفاظ مستثمراً نشطًا، حيث إنه يهتم أقل بالتقلبات قصيرة الأجل في السوق و يتطلع إلى تعليق التداولات على المدى الطويل.

التركيز الرئيسي في استراتيجيات التداول للإحتفاظ هو مكافأة المخاطر للصفقة. عادةً، نظرًا لأن متداول الإحتفاظ يتطلع إلى الاحتفاظ بالصفقات لعدة أسابيع أو أشهر، فغالباً ما يكون لديهم الكثير من التداولات الخاسرة الصغيرة جدًا قبل تداول رابح واحد كبير. يتيح ذلك لمتداول الإحتفاظ أن يخاطر بمبالغ صغيرة لكل عملية تداول، من أجل زيادة عدد مرات التداول المتداولة على المدى البعيد حتى يتمكن من تنويع محفظته.

مثال على استراتيجية تداول الإحتفاظ

انجح استراتيجيات التداول للإحتفاظ

تحتوي معظم مخططات إستراتيجية تداول الإحتفاظ على ثلاثة مكونات رئيسية:

  • الإطار الزمني اليومي أو أعلى (الرسم البياني الأسبوعي أو الشهري).
  • مرشح الاتجاه. في الرسم البياني في المثال أعلاه، يتم استخدام متوسط الحركة لمائة فترة كفلتر للإتجاه و يتم الإشارة إليه بواسطة الخط المتموج البرتقالي الذي يتحرك عبر المخطط.
  • مؤشر اتجاه انعكاس الاتجاه. في الرسم البياني في المثال أعلاه، يتم استخدام مذبذب MACD لتحديد الزخم المتغير و يمكن إيجاده في أسفل المخطط.

نظرًا لأن استراتيجيات التداول هي ببساطة مجموعة من القواعد و الشروط للمساعدة في عملية اتخاذ القرارات للمتداول مثلك، يمكن وضع استراتيجية تداول ناجحة باستخدام المكونات الثلاثة المذكورة أعلاه. فمثلاً:

  • القاعدة 1: عندما يتم تداول السعر فوق متوسط الحركة، لا تدخل إلا في صفقات شراء. عندما يتم تداول السوق دون المتوسط، لا تدخل إلا في صفقات بيع.
  • القاعدة 2: فقط أدخل صفقة شراء إذا كان مؤشر MACD المذبذب أعلى من 0، لأن هذا يمثل قوة دفع صعودية. فقط أدخل صفقة بيع إذا كان مؤشر MACD Oscillator أقل من 0، لأن هذا يمثل قوة دفع هبوطية.

في الرسم البياني أعلاه، تمثل الفترة التي يتم خلالها استيفاء كلتا القاعدتين – السعر أعلى من متوسط الحركة 100 و مؤشر MACD المذبذب أعلى مستوى 0 – و تمثل أطول فترة إتجاه. بالطبع، لا يزال يتعين على المتداول إيجاد الوقت المناسب لتنفيذ الصفقة، و حتى إذا تم ذلك بشكل صحيح، فقد يتحول الزخم في الاتجاه المعاكس، مما يؤدي إلى خسارة الصفقة.

و مع ذلك، فهذه هي الشروط طويلة الأجل التي يحاول المتداول تحديدها لأغراض التداول للإحتفاظ.

4. استراتيجيات التداول الآلي

تداول الخوارزميات هو طريقة يستخدم فيها المتداول برامج الكمبيوتر للدخول والخروج من الصفقات. سيقوم المتداول ببرمجة أو ترميز مجموعة من القواعد و الشروط لكي يعمل بها برنامج الكمبيوتر. يُعرف التداول الخوارزمي أيضًا باسم Algo Trading أو التداول الآلي أو تداول الصندوق الأسود أو تداول الروبوتات.

تحاول معظم استراتيجيات التداول الآلي الاستفادة من حركات الأسعار الصغيرة جداً بطريقة عالية التردد. يتم إغراء العديد من المتداولين الجدد من خلال وجود استراتيجيات تداول حسابية تدخل و تخرج من التداولات عندما لا تكون هناك شخصياً. لسوء الحظ، فإن إغراء الثروات في تداول الخوارزميات يفسح المجال للعديد من عمليات الاحتيال التجارية.

في حين أن هناك بالتأكيد استراتيجيات تداول آلية فاشلة أكثر من الاستراتيجيات الناجحة، إلا أن هناك عدداً من المتداولين الذين تمكنوا من تسخير قوة التداول الحسابي مع التداول البشري التقديري لإعطاء أفضل نتيجة. سيستخدم العديد من المتداولين خوارزميات الاستثمار، أو خوارزميات سوق الأوراق المالية، للمساعدة في البحث عن بعض الشروط الأساسية أو الفنية التي تشكل جزءاً من استراتيجيات التداول الخاصة بهم.

في الواقع، تعمل الخوارزمية بمثابة ماسح ضوئي للأسواق المختارة و التركيز عليها. يمكن للمتداول بعد ذلك التركيز على تحليل بقية المخطط، باستخدام أساليب الإستراتيجية الخاصة و أساليبهم في التداول.

5. استراتيجيات التداول الموسمية

يتضمن التداول الموسمي إمكانية التداول في الإتجاه العام القابل للتكرار خلال العام. غالبًا ما تظهر العديد من الأسواق خصائص موسمية بسبب الأنماط المتكررة في الميول الإقتصادية، و المؤشرات الاقتصادية الحكومية و أرباح الشركات.

قد يستخدم المتداول الموسمي هذه الأنماط الموسمية كميزة إحصائية في اختيار الصفقات. لذلك، على الرغم من أن التداول الموسمي ليس نظام شراء أو بيع، فإنه يمكن أن يمنح المتداول سياق الصورة الأكبر الذي يحتاجه ضمن استراتيجيات التداول و أساليب الاستراتيجية المتّبعة.

مثال على استراتيجيات التداول الموسمية

أحد أكثر أنواع استراتيجيات الاستثمار الموسمية شيوعًا هو جزء من استراتيجية تداول الأسهم الشائعة. هناك قول مأثور في التداول، “Sell in May and go away”. يمثل هذا الطرفة في التداول الضعف الموسمي المعتاد الذي تشهده البورصة خلال أشهر الصيف بين مايو و أكتوبر.

وفقًا لـ Financial Analyst Journal في عام 2013، وجدت دراسة لاحظت هذه الظاهرة أنها كانت موجودة بين عامي 1998 و 2012 و إن الأسهم تعطي عائدات أعلى في فترة ما بين نوفمبر إلى أبريل من فترة ما بين مايو إلى أكتوبر. هذا لا يعني بالضرورة أن أشهر الصيف كانت سلبية بشكل تام.

و مع ذلك، فإن هذه الظاهرة تحدث في إستراتيجيات التداول الموسمية الشائعة الأخرى و هي “سانتا كلوز رالي” أو “Santa Clause Rally”. هذا هو ميل أسواق الأسهم للارتفاع خلال آخر خمسة أيام من التداول في العام الحالي و أول يومين من العام الجديد. من المهم أن تتذكر أن التداول الموسمي يوفر مجرد نظرة إضافية لاستراتيجية التداول. يبحث المتداول الموسمي أيضاً في مؤشرات و أدوات أخرى لتحديد الأسواق التي توفر أفضل وضوح للتداول و لا تعتمد فقط على مقياس واحد للتحليل.

6. استراتيجيات التداول الاستثماري

يمكن أن يكون لاستراتيجيات التداول الاستثمارية و التداول الكثير من أوجه التشابه، لكن لها فارقأً كبيراً واحد. تم تصميم استراتيجيات الاستثمار للمستثمرين لشغل صفقات طويلة الأجل، بينما تم تصميم استراتيجيات التداول لتنفيذ المزيد من الصفقات قصيرة الأجل.

تم تصميم معظم استراتيجيات التداول الاستثماري كاستراتيجية لاستثمار الأسهم حيث أن الشراء في الشركات المربحة يمكن، من الناحية النظرية، أن يكون له إمكانات تصاعدية غير محدودة. عند شراء أسهم فعلية في شركة ما، فإن الجانب السلبي ليس محدوداً. و مع ذلك، إذا أفلست الشركة فهذا يمكن أن يعني أن المستثمر سيفقد كل استثماراته.

عندما يقوم المستثمرون بصياغة قواعدهم أو شروطهم، لاستراتيجياتهم الاستثمارية، من الشائع محاولة تكرار مقاييس الشركات البارزة مثل Amazon أو Facebook. و مع ذلك، على الرغم من أن هذا ليس بالأمر السهل، إلا أن هناك الكثير من الشركات الأخرى التي يحاول المستثمرون وضعها في أنفسهم وفقاً لأنماط استثمار محددة، مثل:

  • الاستثمار في النمو. تهدف الأساليب الإستراتيجية التي تركز على الاستثمار في النمو إلى تحديد الأسهم التي تعرض أفضل احتمالات “النمو”. بشكل عام، هذا يعني تحديد الشركات التي هي في مرحلة ناضجة من دورة أعمالهم. على سبيل المثال، تجذب أسهم التكنولوجيا العديد من المستثمرين الذين يعتمدون على النمو، لأن هذا النوع من الشركات عادة ما يتم طرح أسهمه العامة لزيادة رأس المال، حتى تنضج الشركة أكثر.
  • الاستثمار في القيمة. تهدف الأساليب الإستراتيجية التي تركز على الاستثمار في القيمة إلى تحديد الأسهم التي تعرض أفضل “قيمة” مقابل المال. و عادة ما يتم تسعير أسهم النمو مرتفعة لأنها توفر أفضل الآفاق المستقبلية. الأسهم القائمة على القيمة هي الشركات التي تتداول عادة بسعر مخفض بسبب إعلانات الأخبار السلبية الأخيرة أو سوء الإدارة. سيبحث المستثمرون في القيمة عن التغييرات في ظروف الشركة و يستثمرون في قصة تحول محتملة في الشركة.

إذا كنت تفكر في الاستثمار في سوق الأوراق المالية لبناء محفظتك، فأنت بحاجة إلى الوصول إلى أفضل المنتجات المتاحة.يمكنك التعرف على أنواع الحسابات المتوفرة في Admiral Markets. و التي يمكنك التداول و الاستثمار في الأسهم و صناديق الاستثمار المتداولة عبر 15 من أكبر البورصات في العالم من خلال منصة التداول MetaTrader 5 و غيرها. تشمل المزايا الأخرى بيانات السوق المجانية في الوقت الحقيقي وتحديثات السوق الممتازة و عدم وجود رسوم صيانة الحساب و عمولات المعاملات المنخفضة أو بدونها تماماً. انقر على لافتة أدناه لتتعرف على خصائص حساب Zero.MT4 و غيره من الحسابات!

الآن وقد أصبحت على دراية بالأنواع الستة الرئيسية لانجح استراتجيات التداول التي يمكنك استخدامها في 2020، يمكننا الآن النظر في استراتيجيات التداول لهذا العام عبر العملات الأجنبية و الأسهم و السلع والمؤشرات و العقود مقابل الفروقات. و مع ذل، قبل أن تتمكن من معرفة بعض هذه الأدوات و البدء في تنفيذها عبر الإنترنت، من المهم أن يكون لديك منصة تداول مناسبة حتى تتمكن من الوصول إلى أفضل أدوات التداول لهذا العمليات.

تعد القدرة على الوصول إلى منصة تداول مستقرة و آمنة أمراً ضرورياً لتطبيق استراتيجيات التداول في الأسواق سريعة الحركة. تتيح لك أفضل منصات التداول إمكانية الاطلاع على الرسوم البيانية لتاريخ أسعار الأداة التي تتداولها، بالإضافة إلى تزويدك بالترتيب الذي تحتاجه لوضع الطلبات و إدارتها.

بفضل التقدم الكبير في التكنولوجيا، يمكنك الآن الحصول على منصة الرسوم البيانية الخاصة بك و منصة التداول في مكان واحد بفضل مجموعة منصات التداول في Admiral Markets MetaTrader و التي تشمل:

  • ميتاتريدر 4
  • ميتاتريدر 5
  • ميتاتريدر ويب تريدر
  • MetaTrader Supreme Edition (مكون إضافي مخصص لـ MetaTrader 4 و MetaTrader 5، تم إنشاؤه بواسطة Admiral Markets وخبراء التداول المحترفين)

dji30 hedging h1

لقطة شاشة عن مثال لمنصة Admiral Markets MetaTrader 5، التي تم الوصول إليها في 28 أبريل 2019.

من خلال المنصات المذكورة أعلاه، يمكنك تداول جميع أنواع الأدوات و و تكوين انجح استراتيجيات التداول مثل استراتيجيات الفوركس، و استراتيجيات التداول في الأسهم، و استراتيجيات التداول على عقود الفروقات، و استراتيجيات التداول على السلع و استراتيجيات التداول على المؤشرات. في الواقع، يمكنك الوصول إلى أكثر من 8000 أداة، بالإضافة إلى إعلانات الأخبار و أدوات التداول المتقدمة.

الأهم من ذلك، مع هذه المنصات، يمكنك الوصول إلى افضل مؤشرات الميتاتريدر لتحديد إتجاه التداول و التي يمكن أن تكون مفيدة للغاية عند متابعة و تطوير استراتيجيات التداول المختلفة للأسواق المختلفة. تتوفر بعض مؤشرات التداول الأكثر شيوعاً في العالم مجاناً تماماً على جميع منصات تداول Admiral Markets MetaTrader ، مثل:

  • RSI Indicator
  • Bollinger Bands Indicator
  • MACD Indicator
  • Ichimoku Indicators
  • و المزيد من مؤشرات الفوركس المتقدمة.

تقدم Admiral Markets للمتداولين المحترفين القدرة على تحسين تجربتهم التجارية بشكل كبير من خلال تعزيز منصة MetaTrader مع MetaTrader Supreme Edition. احصل على ميزات إضافية ممتازة مثل مؤشرات التداول المتقدمة مثل مصفوفة الارتباط – و التي تمكنك من خلالها المقارنة بين مختلف أزواج العملات، إلى جانب الأدوات الرائعة الأخرى، مثل نافذة Mini Trader، التي تتيح لك التداول في نافذة أصغر أثناء مواصلة أعمالك اليومية بشكل فعّال. احصل على كل هذا و أكثر من ذلك بكثير من خلال النقر على اللافتة أدناه و بدء التنزيل المجاني!

الآن بعد أن أصبح بإمكانك الوصول إلى بعض من أفضل منصات التداول المعروض، دعونا نلقي نظرة على الأنواع المختلفة لاستراتيجيات التداول عبر الإنترنت في بعض الأسواق الأكثر نشاطًا في العالم.

تعليم اساسيات الفوركس

تعريف الفوركس Forex

كلمة “فوركس” Forex تشير إلى سوق العملات الأجنبية أو البورصة العالمية للعملات الأجنبية، وهي اختصار للمصطلح الاقتصادي من اللغة الأجنبية “Foreign Exchange Market” أي “سوق تداول العملات الأجنبية”.

وهو سوق يمتد في جميع أنحاء العالم حيث تصرف العملات من قبل عدة مشاركين ، مثل البنوك العالمية والمؤسسات الدولية والأسواق المالية والمتداولين الأفراد.

الفوركس Forex هو عملية تبادل عملة مقابل عملة أخرى بسعر متفق عليه.

الفوركس هو سوق متداول عالمياً مفتوح على مدار 24 ساعة في اليوم وخمسة أيام في الأسبوع من الاثنين إلى الجمعة. تتبع حركة الشروق حول الأرض حيث تفتح صباح الاثنين في ويلينغتون، نيوزيلندا قبل التقدم نحو الأسواق الآسيوية في طوكيو و سنغافورة. بعد ذلك تنتقل إلى لندن قبل أن تغلق في مساء الجمعة في نيويورك.

سوق الفوركس هو الأكثر تداولاً في العالم بمعدل دوران يزيد عن 5 تريليون دولار في اليوم. و هذا يعني أن أسعار العملات تتقلب مقابل أسعار عملات أخرى باستمرار مما يخلق فرص تداول للمستثمرين لكي يستغلونها.

من النادر تساوي قيمة عملتين مقابل بعضهما و من النادر أيضاً أن تحتفظ اي عملتين بنفس القيمة النسبية لأكثر من فترة زمنية قصيرة.

أزواج العملات :

يتم تداول العملات بالأزواج.

سعر تداول زوج العملات هو قيمة العملة المُسعرة التي يمكنك شراؤها مقابل وحدة واحدة من العملة الأساسية.

على سبيل المثال:

اليورو والدولار الأمريكي هما زوج العملات الأكثر شيوعًا وتداولًا في الأسواق.

عندما تبحث عن سعر صرف اليورو مقابل الدولار الأمريكي، فإنك ترغب بأن تعرف كم دولارًا (العملة المُسعرة) يمكنك أن تشتري مقابل 1 يورو (العملة الأساسية).

فإذا كان سعر صرف (EUR/USD) اليورو مقابل الدولار الأمريكي 1.2356، فهذا يعني أنه يمكنك الحصول على 1.2356 دولار أمريكي مقابل كل 1 يورو.
– اذا كان سعر الصرف في اتجاه صعودي، هذا يعني ان العملة الاساسية تزداد قوة مقابل العملة الثانوية.
– اما اذا كان سعر الصرف في اتجاه هبوطي، هذا يعني ان العملة الاساسية تضعف مقابل العملة الثانوية.

تسمى العملة الأولى في الزوج العملة الأساسية, بينما تسمى العملة الثانية العملة المقابلة.

يتم حساب سعر العملة الأساسية بوحدات العملة المقابلة

تنقسم أزواج العملات إلى ثلاث أنواع :

أزواج العملات الرئيسية :

جميع أزواج العملات الرئيسية تحتوي على الدولار الأمريكي في أحد الجانبين، سواء على الجانب الأساسي أو الجانب المقابل.
و هي الأزواج الأكثر تداولا في سوق الفوركس ، و يعتبر زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي هو أكثر الأزواج تداولا بمعدل تداول يومي يقارب 30 % من إجمالي سوق الفوركس.

زوج العملاتالــدول
يورو/دولار أمريكي (EUR/USD)منطقة اليورو/الولايات المتحدة الأمريكية
دولار أمريكي/ين ياباني (USD/JPY)الولايات المتحدة الأمريكية/اليابان
جنيه إسترليني/دولار أمريكي (GBP/USD)المملكة المتحدة/الولايات المتحدة الأمريكية
دولار أمريكي/دولار كندي (USD/CAD)االولايات المتحدة الأمريكية/كندا
دولار أمريكي/فرنك سويسري (USD/CHF)الولايات المتحدة الأمريكية/سويسرا
دولار أسترالي/دولار أمريكي (AUD/USD)أستراليا/الولايات المتحدة الأمريكية
دولار نيوزيلاندي/دولار أمريكي (NZD/USD)نيوزيلاندا/الولايات المتحدة الأمريكية

أزواج العملات الفرعية:

تعرف أزواج العملات التي لا تتضمن الدولار الأمريكي بالأزواج الفرعية.
تستمد الأزواج الفرعية الأكثر نشاطا من العملات الثلاثة الرئيسية من غير الدولار الأمريكي و هي (اليورو و الجنيه الإسترليني و الين الياباني).

زوج العملاتالــدولزوج العملاتالــدول
EUR/GBPمنطقة اليورو/المملكة المتحدةCHF/JPYسويسرا/اليابان
EUR/CHFمنطقة اليورو/سويسراCAD/JPYكندا/اليابان
EUR/CADمنطقة اليورو/كتداAUD/JPYأستراليا/اليابان
EUR/AUDمنطقة اليورو/أسترالياNZD/JPYنيوزيلاندا/اليابان
EUR/NZDمنطقة اليورو/نيوزيلانداGBP/CHFالمملكة المتحدة/سويسرا
EUR/JPYمنطقة اليورو/اليابانGBP/AUDالمملكة المتحدة/أستراليا
GBP/JPYالمملكة المتحدة/اليابانGBP/CADالمملكة المتحدة/كندا

أزواج العملات غير المتداولة:

تتألف أزواج العملات غير المتداولة من أزواج العملات الرئيسية مقابل عملة إقتصاد ناشيء أو قوي لكنه أصغر من حيث المنظور العالمي مثل اقتصاد هونغ كونغ أو سنغافورة أو الدول الأوروبية خارج منطقة اليورو.

زوج العملاتالــدول
ليرة تركية/يورو (TRY/EUR)تركيا/منطقة اليورو
كرونة سويدية/دولار أمريكي (SEK/USD)السويد/الولايات المتحدة الأمريكية
كرونة نرويجية/دولار أمريكي (NOK/USD)النرويج/الولايات المتحدة الأمريكية
كرونة دنمركية/دولار أمريكي (DKK/USD)الدنمارك/الولايات المتحدة الأمريكية
راند جنوب إفريقي/دولار أمريكي (ZAR/USD)جنوب إفريقيا/الولايات المتحدة الأمريكي
دولار هونغ كونغ/دولار أمريكي (HKD/USD)هونغ كونغ/الولايات المتحدة الأمريكية
دولار سنغافوري/دولار أمريكي (SGD/USD)سنغافورة/الولايات المتحدة الأمريكية
error: Content is protected !!